جديد

2000 منصب عمل بمصنع الحديد المصفح شهر نوفمبر القادم

 

توسيالي

بمركب “توسيالي” لوهران

يرتقب الشروع في إنجاز مصنع لإنتاج الحديد المصفح بطاقة إنتاجية تقدر بـ2 مليون طن سنويا بمركب الحديد والصلب “توسيالي” الكائن مقره ببطيوة شرق وهران شهر نوفمبر القادم، حسب ما أعلن عنه الثلاثاء، عضو مجلس إدارة المركب المكلف بالعمليات بالجزائر.

وأبرز ألب توبكيوقلي أنه تم الانتهاء تقريبا من جميع الإجراءات الإدارية بما في ذلك تحضير الأرضية لهذا المصنع المتواجد بمحاذاة باقي وحدات المركب على أن تنطلق الأشغال شهر نوفمبر المقبل.
ويستخدم الحديد المصفح في صناعة هياكل السيارات وقطع غيار المركبات والتجهيزات الإلكترونية المنزلية وغيرها.

ويضيف نفس المسؤول أنه سيسمح إنتاج هذا المصنع بتلبية حاجيات شركات المناولة والمؤسسات الصغيرة والرفع من نسبة الإدماج في المجال الصناعي وكذا المساهمة في تقليص فاتورة استيراد هذا المنتج.

كما سيوفر هذا المشروع الذي حددت آجال إنجازه بـ30 شهرا على أقصى تقدير زهاء 2.000 منصب شغل مباشر وغير مباشر كما أشير إليه.

للتذكير، يبلغ إنتاج المركب خلال السنة الجارية 3 ملايين طن من مختلف المنتجات الحديدية التي يتم تسويقها محليا، وتلبية احتياجات التصدير على أن يتضاعف الإنتاج إلى 6 ملايين طن من مختلف المنتجات الحديدية في آفاق 2025 بعد إتمام أشغال إنجاز مصنع إنتاج الحديد المصفح.

ويطمح مركب الحديد والصلب “توسيالي” الذي يعمل على تجسيد سياسة الدولة في مجال توسيع الاستثمار والتصدير خارج قطاع المحروقات إلى تلبية الاحتياجات الوطنية بمنتجات ذات جودة تستعمل في تجسيد العديد من المشاريع بما في ذلك السكنية والبنى التحتية، السدود والأشغال العمومية وتحقيق أكبر عدد ممكن من عمليات التصدير لمختلف أنواع الحديد نحو عديد الدول الأجنبية.

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown 20 أكتوبر 2021 في 11:47 ص

    Locationهل بإمكان توظيفي في مركب طوسيالي أو بالعرف السا ئد

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -