درس الأسلوب: الإختصاص، الإستثناء، المصدر

القائمة الرئيسية

الصفحات

درس الأسلوب: الإختصاص، الإستثناء، المصدر

درس الأسلوب: الإختصاص، الإستثناء، المصدر

أولا- أسلوب الاختصاص:

تأمل الأمثلة التالية :

  • نحن - الفلاحين - نحرث أرضنا بجد.
  • أنتم - علماءَ الأمة - تساهمون في نشر الخير.
  • أنا - أيها الرجل - أفتخر بوطني.
ما نوع الضمير الذي بدأت به كل جملة؟ ما نوع الكلمة الموجودة بين عارضتين؟ (اسم / فعل  / حرف). ما الدور الذي أدته هذه الكلمة؟

استنتاج :

أسلوب الاختصاص هو تركيب يتقدم فيه ضمير المتكلم (أنا – نحن) أو المخاطب (أنت – أنتم – أنتما – أنتن ) متبوعا باسم يوضع بين عارضتين يسمى الاسم المختص.

أسلوب الاختصاص

حالات الاسم المختص و إعرابه:

استنتاج:

  • يأتي الاسم المختص على ثلاث حالات :  1- معرفا بألــ.  2- مضافا إلى معرفة.   3- بلفظ أيها.
  • يعرب الاسم المختص مفعولا به لفعل محذوف وجوبا تقديره أخص أو أعني . و إذا كان بلفظ أيها يبنى على الضم في محل نصب ، وما بعده يعرب نعتا.
  • الجملة الاعتراضية لا محل لها من الإعراب.

نماذج في الإعراب:

نحنُ – العُمالَ – نتقنُ عملَنا.

  • نحن: ضمير منفصل مبني على الضم  في محل رفع مبتدأ.
  • العمال: مفعول به لفعل محذوف وجوبا تقديره أخص أو أعني ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، والجملة الاعتراضية لا محل لها من الإعراب.
  • نتقن: فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن.
  • عملنا: مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة وهو مضاف . “نا” ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه . والجملة الفعلية في محل رفع خبر للمبتدأ.
نَحْنُ – مَعَاشِرَ الأَنْبِيَاءِ – لاَ نُورَثُ.

  • نَحْنُ: ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
  • مَعَاشِرَ: مفعول به لفعل محذوف تقديره أَخُصُّ، وفاعله ضمير مستتر وجوبا،وهو مضاف.
  • الأَنْبِيَاءِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره. والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب لأنها جملة عتراضية.
  • لا: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • نُورَثُ: فعل مضارع مبني للمجهول، ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره (نحن)، والجملة الفعلية (لاَ نُورَثُ) في محل رفع خبر المبتدإ (نَحْنُ).
أَنَا – أَيَّتُهَا الطَّالِبَةُ – أَسْعَى إِلَى العِلْمِ.

  • أَنَا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
  • أَيَّةُ: مفعول به مبني على الضم في محل نصب، وفعله محذوف وجوبا تقديره أَخُصُّ، وفاعله ضمير مستتر وجوبا.
  • هَا: حرف تنبيه مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • الطَّالِبَةُ: نعت مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب لأنها جملة اعتراضية.
  • أَسْعَى: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على لألف، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أَنَا.
  • إِلَى: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • العِلْمِ: اسم مجرور بمن، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره. والجملة الفعلية في محل رفع خبر للمبتدأ.


ثانيا: أسلوب الاستثناء (المستثنى)

مفهوم الاستثناء:

 إخراج اسم (المستثنى) يقع بعد أداة استثناء من الحكم أو المعنى المفهوم للجملة قبل الأداة.، فالمستثنى اسم يذكر بعد أداة من أدوات الاستثناء ومخالفا ما قبل الأداة في الحكم.

مثال:

 برأ القاضي المتهمين إلا متهما.

فالاسم الواقع بعد أداة الاستثناء "متهما" هو الذي أخرج من الحكم السابق للأداة وهو البراءة، أي هو المستثنى من حكم البراءة.

مكونات أسلوب الاستثناء:

  1. المُستثنَى: الاسم الواقع بعد أداة الاستثناء.
  2. أداة الاستثناء: (إلا ، غير ، سوى)،(عدا ، خلا ، حاشا)،(ما عدا ، ما خلا).
  3. المُستثنَى منه: وهو الاسم الذي يقع قبل أداة الاستثناء ويجوز حذفه من الجملة.


الاستثناء

أنواع جمل الاستثناء:

  1. جملة مثبتة: أي لا أداة نفي  فيها.
  2. جملة منفية: أي تبدأ بأداة نفي [لم - لن - لا - ما - ليس].
  3. جملة تامة: أي ما كان المستثنى منه مذكوراً في الجملة وليس محذوفاً.
  4. جملة ناقصة: وهي التي لا يذكر فيها المستثنى منه ، ومعنى الجملة ليس تاماً (غير مكتمل) قبل أداة الاستثناء.

أنواع أساليب الاستثناء:

  1. تام مثبت.
  2. تام منفي.
  3. ناقص منفي.

المستثنى بإلا وأحكامه:

له ثلاثة أحكام وهي:

  1. يجب نصبه إذا كانَ الكلامُ تامًّا مُثبتًا، مثل: انصرف الضيوف إلا ضيفاً. إلا: أداة استثناء حرف مبني على السكون، ضيفاً: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
  2. إذا كان الكلام تامًّا منفيًّا فيجوز نصبه على الاستثناء أو اتباعه للمستثنى منه في إعرابه على أنه بدل. مثل: لم يحضر المسؤولون إلا المحافظَ ، المحافظُ. حيث يعرب المحافظ على أنه مستثنى منصوب ، أو بدل مرفوع من "المسؤولون".
  3. إذا كان الكلام منفيًّا ناقصًا يعرب على حسب موقعه في الجملة وتكون (إلا) في هذه الحالة مُلغاة لا عمل لها.

هام :

لإعراب ما بعد إلا بسهولة، اشطب على أداة النفي و على إلا مع ملاحظة أن ليس لا نشطب عليها ؛ لأن لها تأثيراً إعرابياً في كل الجملة بينما باقي أدوات النفي الأخرى لا تؤثر .

أمثلة:

  • وما محمد إلا رسول. رسول: خبر مرفوع بالضمة.
  • لم ينجح إلا طالب. طالب: فاعل مرفوع بالضمة.
  • ما صافحت إلا أخاك. أخاك: مفعول به منصوب بالألف.
  • لم يعالج إلا المريض. المريض: نائب فاعل مرفوع بالضمة.

غالباً إذا كان المستثنى منه مجروراً، والجملة منفية فالمستثنى يعرب حسب موقعه في الجملة.

مثل:

  • ما حضر من الوزراء إلا (وزيرٌ) فاعل.
  • لم أشاهد من المباريات إلا (مباراةً) مفعول به.

هام:

في المثالين السابقين قد يتخيل الطالب أن الكلام تام منفي مع أنه ناقص منفي و هناك طريقة بسيطة لمعرفة هل الكلام تام منفي؟ أم ناقص منفي؟

الطريقة هي: حذف إلا و ما بعدها، فإذا تم معنى الجملة في ذهنك فالكلام إذن تام منفي، أما إذا لم يتم فالكلام ناقص منفي، و ما بعد إلا يعرب حسب موقعه في الجملة.

المستثنى بــ {غير - سوى}:

المستثنى بــ {غير - سوى} يجب جره بالإضافة [أي يعرب مضافاً إليه]، مثل: أضاءت مصابيح الشارع سوى مصباحٍ، مضاف إليه مجرور.

تذكر أن (غير وسوى) يأخذان حكم المستثنى بإلا في أحواله الثلاثة:

  1. فإن كان الكلام تامًّا مثبتًا وجب نصبهما، مثل: فهم الطلاب القاعدة غيرَ أحمد، غير: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف، أحمد: مضاف إليه مجرور. ركب المسافرون الطائرة سوى مروان. سوى: مستثنى منصوب بالفتحة المقدرة على آخره وهو مضاف، مروان: مضاف إليه مجرور.
  2. وإن كان الكلام تامًّا منفيًّا جاز نصبهما أو إعرابهما بدلاً، مثل: ما نجح الطلاب غيرَ [غيرُ] أو سوى ْ طالب، غيرَ [غيرُ] أو سوى : مستثنى منصوب أو  بدل مرفوع.
  3. إذا كان الكلام ناقصًا منفيًّا أعربتا حسب موقعهما في الجملة، مثل: ما أعطيت غيرَ [سوى] المحتاج، غيرَ [ سوى ]: مفعول به منصوب.ما احتُرِمَ غيرُ [سوى] العامل، غيرُ [ سوى]: نائب فاعل مرفوع.

سؤال هام:

ضع ( غير أو سوى ) بدلاً من (إلا) في المثال التالي مع ضبط (غير أو سوى) والاسم الواقع بعدها.. (ما نال الجائزة إلا المتفوقون ).
للإجابة عن هذا السؤال تذكر أنه بعد حذف (إلا) ووضع (غير أو سوى) بدلاً منها أن الاسم الذي يقع بعدهما يعرب مضاف إليه مجرور فقط ويكون إعراب (غير - سوى) هو نفس إعراب المستثنى الواقع بعد إلا..
ويكون المثال كالتالي:
(ما نال الجائزة غيرُ المتفوقين).

المستثنى بــ  {عدا - خلا -  حاشا}:

{ عدا - خلا -  حاشا }: تعرب إما حروف جر وما بعدها اسم مجرور، أو أفعال  ماضية وما بعدها مفعول به، مثل: حضر الطلاب جميعاً عدا طالبٍ // طالباً، عدا: حرف جر مبني، طالبٍ: اسم مجرور، عدا طالباً: عدا فعل ماضٍ  جامد مبني على الفتح المقدر، وفاعله ضمير مستتر، طالباً: مفعول به منصوب.
{ما عدا - ما خلا}: يعربان فعلان ماضيان، وما بعدهما مفعول به منصوب مثل:  قرأت جميع قواعد النحو ماعدا قاعدةً، قاعدةً: مفعول به منصوب.
تذكـّر:
  • {حاشا} لا تسبقها ما.
  • {إلا} هي حرف استثناء أو حصر.
  • {غير - سوى} هما اسمان يأخذان إعراب المستثنى بإلا .


ثالثا: أسلوب المصدر


أسلوب المصدر

أنواع المصادر:

المصدر: أصل المشتقات، وهو ما دل على حدث غير مقترن بزمن: ذَهَاب.

  1. مصادر الثلاثي: سماعية لا ضابط لها، وقد حملت بعض الأوزان دلالات خاصة، منها: فِعَالَة: فيما دلّ على حرفة: زِراعة، فَعَلان: فيما دلّ على اضطراب: خَفَقان، فُعَال: فيما دل على داء: صُداع ، سُعال، فَعِيل: فيما دل على سيْر أو صوت: رحيل، عَويل، فُعْلة: فيما دلّ على لون: سُمرة ، خُضرة.
  2. المصدر الميمي: هو المبدوء بميم زائدة ويصاغ من:الثلاثي على وزن مَفْعَل: مَنْظَر، وإن كان مثالاً صحيح اللام على وزن مَفْعِل: مَوْعِد، غير الثلاثي على وزن اسم مفعوله: مُسْتَحْسَن، مُسْتَسَاغ.
  3. اسم المرَّة: مصدر يدل على حصول الفعل مرة واحدة ويصاغ: من الثلاثي على وزن فَعْلَةٌ: ضَرْبةٌ. من غير الثلاثي نأخذ مصدره بزيادة تاء في آخره: اندفع، اندفاع، اندفاعة.
  4. اسم الهيئة: مصدر للدلالة على هيئة الفاعل عند وقوع الفعل ويصاغ: من الثلاثي على وزن فِعْلَةٌ: جِلْسَةٌ. من غير الثلاثي نأخذ مصدره بزيادة تاء للتأنيث: التفت، التفاتاً، التفاتة.
  5. المصدر الصناعي: اسم يختم بياء النسبة وتاء التأنيث: مسؤول: مسؤولية. حرّ: حرّية.


تقييمك:

تعليقات