القائمة الرئيسية

الصفحات

اسم الآلة، اسم الجنس

أولا: إسم الآلة

اسم مشتق من حروف الفعل ؛ للدلالة على الأداة (الآلة) التي يقع بها الحدث. يشتق غالباً من الفعل الثلاثي المتعدي، وقد يشتق من اللازم.

اسم الآلة نوعان:

أ -قياسي وأوزانه: مِفْعَل و مِفْعَال و مِفْعَلة.

ب -غير قياسي: أوزانه غير محصورة مثل: فأس - سيف - قلم - رمح - قوس - فرجار.

صيغه القياسية هي:

مِفْعَل: مِبْرَد - مِدْفع - مِقصّ - مِشرط، مِفْعَال: مِفْتاح - مِنشار - مِقياس - مِجداف، مِفْعَلة: مِطْرَقَة - مِلعقة - مِدفأة - مِرآة.

وقد أضيفت إليها صيغ مستحدثة منها:

فَعَّالة: غَسَّالَة - سيّارة - شوَّاية - ثلَّاجة - درَّاجة، فاعِلَة: شاحنة - ساقية - حاسبة، فاعول: حاسوب - صاروخ.


ثانيا: اسم الجنس

الجنس: الماهية المجردة، والحقيقة الذهنية البحتة، بغض النظر عن المصاديق الخارجية.

أقسام اسم الجنس:

أ- اسم الجنس الجمعي: هو لفظ معناه معنى الجمع، ويفرق بينه وبين مفرده بأمرين:

  1. بزيادة التاء مثل: تمر – تمرة، وهذا هو الغالب.
  2. بزيادة الياء مثل: عرب – عربي.
ملاحظة:

قد يفرق بينه وبين مفرده بزيادة التاء في الجمع مثل: كمأة – كمء.

ب- اسم الجنس الإفرادي: وهو الذي يصدق على القليل والكثير من الماهية من غير اعتبار للقلة والكثرة، مثل: هواء، ضوء، دم، ماء. جـ- اسم الجنس الآحادي: وهو الذي يدل على الماهية (الحقيقة الذهنية) ممثلة في فرد غير معين من أفرادها، ولا يمكن تصورها في العقل إلاّ بتخيل ذلك الفرد غير المعين، واستحضار صورة له في الذهن، مثل أسامة للأسد.

خلاصة:

فالحاصل باختصار أن الفرق بين اسم الجنس الجمعي والإفرادي أن اسم الجنس الجمعي ما دل على الماهية بقيد الكثرة، واسم الجنس الإفرداي ما دل على الماهية بلا قيد للقلة أو الكثرة، أما اسم الجنس الآحادي فيدل على الماهية بقيد تمثل فرد غير معين من أفرادها.


تقييمك:

تعليقات